تحميل pdf كتاب العلم ومشكلات الإنسان العاصر - زهير الكرمي

تنزيل وتحميل الكتاب مباشرة PDF - زهير الكرمي - سلسلة عالم المعرفة


العلم ومشكلات الإنسان العاصر
عدد مرات المشاهدات أو التحميل 58

مقتطفات من كتاب العلم ومشكلات الانسان المعاصر للكاتب زهير محمود الكرمي دخل عدم المساواة هذا كعامل معاد آخر من عوامل البيئة يؤثر في الكثيرين تأثيرا يحد من فعاليتهم وحيويتهم... و نجم عنه كثير من الاضطراب والعنف على شكل فردي وجماعي في فترات عديدة من تاريخ الانسانية تحول المجتمع من مجتمع يفترض فيه التعاون حسب القدرات والمواهب والامكانات لمصلحة المجتمع العامة إلى مجتمع يتم فيه التعاون على أسس استغلال البعض للأخرين وافادة هذا البعض فائدة شخصية من قدرات ومواهب أولئك الاخرين أغرب ما في الانسان أنه حقا لا يدري ما يريد من حياته. انه يعلم في أعماقه ان حياته محدودة زمنياً... وأن الموت يقترب منه باستمرار. وكان الواجب أن يكون هذا مدعاة لوضوح هدفه من الحياة.. ولكن الامر على العكس من ذلك... فقلما تجد انسانا يعلم يقينا ما يريد من حياته وقلما تجد انساناً قانعا بما أستطاع تحقيقه. ونتيجة هذا وذاك يتولد عند الانسان شعور بعدم الرضا وعدم السعادة وقد يكون القول بأن السعادة تكمن في تحقيق الانسان لذاته وقدراته وكفاءاته وامكاناته قريبا الى مفهوم السعادة... غير أن هذا ينقضه أو يبعده امران: الاول أن الانسان لا يعترف بحدود قدراته ومواهبه بل يُغالي فيها ويعطيها قدراً فوق قدرها وبذا يصبح تحقيقه لذاته وقدراته أمراً غير قابل للتطبيق وبالتالي يصبح وصوله الى السعادة غير ممكن والثاني أن الأنسان محدود القدرات والمواهب وحتى ولو عرف حدودها فلابد أن يرى في غيره ميزات ومواهب تفوق ما عنده ولو لم يعترف به صراحة. وهذا يسبب الغيرة والحسد مما ينغص عليه عيشه ويفقده الكثير من طعم السعادة. ويزيد هذه ا لمشكلة تعقيدا أن الانسان يتغير باستمرار وتتغير تبعاً لذلك مفاهيمه ومعاييره... وعلى ذلك فلو فرضنا أن انساناً ما عرف قدراته ومواهبه وحدودها وعرف ما يريد من حياته في فترة ما فان تغيره الحتمي وتغير معاييره ومفاهيمه سيغير من أهدافه وقد يغير تقديراته لقدراته ومواهبه

كتب جديدة