تحميل pdf كتاب انا افضل مني - اسلام الحامدي

تنزيل وتحميل الكتاب مباشرة PDF - اسلام الحامدي - روايات عربية


انا افضل مني
عدد مرات المشاهدات أو التحميل 49

المكان: رومانيا الزمان: القرن الخامس عشر 1541، العصور الوسطي.. -أقف الآن أمام جثه الملك المهزوم بزي العسكري وأمام عرشه وعيناي تمتليء بالدموع.. دموع الفرح، ويدي ملطخه بالدماء، يد تحمل خنجرا ويدي الأخري تحمل رأسه المقطوعه. أنا لا أعلم كيف ومتى؟ ولكني أعلم علم اليقين أنني الآن ملك ولي مملكة كبيرة وأملك أيضا المال والبنون زينة الحياه الدنيا، أترى هي أشياء لا تشترى حين تصبح ملك يخشاه الجميع الآن سوف أسطر التاريخ بأحرف من ذهب أنا الملك الأعظم: أنا أدعي السيد حنفي الشرقاوي.. - دخل علينا أنا وجنودي (لوسيفر) وهو في عجلة من أمره، فألتفت له وألقيت ما بيدي علي الأرض وأشرت له بالكلام فقال: تهانيا فخامة الملك العظيم بالنصر المبين، أنت الآن ملك الشمال وملك الجنوب، الجنوب أصبح تحت إمرتك الآن بعد حرب داميه دامت أكثر من ثلاثة أيام وهذا بفضل ذكائك في أساليب الحرب الاستراتيجية والخدع الجوهريه.. -قالها لي ذلك الشيطان اللعين.. قلت له وأنا ثابت النظر في لون عينيه: نعم يا وزيري، الفضل كل الفضل يرجع إلي ذكائي وحكمتي.. -نظر إليّ نظرة ذات معنى وابتسم ابتسامة خفيفة، وانحنى لي وهو يقول: نعم سيدي ولكني أحمل أخبارًا غير سارة لك. -نظرت له في غضب وهو يرفع رأسه في كبرياء وشموخ وهو يقول:  وأخشي عليك زوالك ملكك. *** فلاش باك.. القاهره 2008 -كالعادي أقف أمام محل الطعام المشهور، راتبي قليل ولكني أحصل علي بقشيش إضافي جيد من الزبائن، الزبائن الذين لا يشعرون بحرماني وشقائي في الدنيا، فأنا من محدودي الدخل والمهمشين في الأرض، شاب صاحب ثلاثين عاما وخريج كلية تجارة ولي زوجة تحبني تدعى شيماء وطفله صغيرة تدعى جنة. ولكني لا أشعر بالجنة، انا أحيا في الجحيم، غلاء الأسعار وقلت حيلتي.. -كالعاده أذهب في الليل بعد انتهاء الشيفت الخاص بي بمواعيد العمل الرسميه، لا انتظر راتبًا آخر الشهر، فربما زبون في اليوم أتحصل منه علي ربع راتبي وهو 500 جنيه، فتكفي حاجتي وأسرتي في شقة صغير إيجار قديم. -أقف أمام الخضري أشتهي بعض الفاكهة، ولكنني لا أملك ثمنها الباهظ، أقوم بشراء الأساسيات من الخضار وأذهب إلي بيتي المتواضع.